خواطر فيدال الطريق التي تؤدي إلى الكارثة. Fidel

خواطر فيدال
الطريق التي تؤدي إلى الكارثة

أستطيع أن أكتب هذه اللآفكار اليوم أو الغد أو في يوم من الآيام من غير أن أكون خاطئ. إن على البشرية أن تواجه مشاكل جديدة.
ولما قد صرحت منذ عشرين عام خلال ندوة الآمم المتحدة للبيئة والتنمية ان صنفا من البشرية مهدد بلانقراض لم يكن لي اذاك من الحجج الكافية لانبه الآمم بأن خطرا يهددنا بدون شك من الآن الى حلول ماءة سنة.

وكان البعض من البلدان العظمة يقودون العالم. فاكتفوا في هذه الندوة بالتصفيق لي من باب الاحترام واستمروا بدون إكتراث في حفر قبور البشرية.
وكنا نتوقع منذ زمن طويل أن العقل السليم والآمن سيسيطران على كوكبنا والدليل على ذلك أن التنمية الاقتصادية التي ترتكز على التكنولجية و العلوم تبدو أهم شيء بالنسبة للمجتمع البشري.
واليوم صار كل شيء واضحا. وقع اكتشاف حقائق عميقة. وما يقرب من ماءتين دولة يقال لها مستقلة تتكون منها المنظمة السياسية والتي موكول لهاأن تقوم بإدارة مستقبل العالم.
ويوجد ما يقرب من خمسة وعشرين ألف أسلحة نواوية بين يدي قوات متحالفة او معادية وهي مستعدة للدفاع عن نظمها سواء كان لمصلحتها أو للضرورة. والنتيجة ان هذه الحالة من شأنها أن تقوض الى السفرحقوق الآلاف من الملايين من الناس.
ولم يكن لي من السذاجة القدر الكبير حتى أتهم روسيا او الصين مسؤولية تطوير هذا النوع من أنواع الآسلحة بعد المجزرة البشعة في هيروشيما ونغازكي والتي اقترفها ترومن بعد وفاة روزفلت. ولآ أرتكب الخطأ الذي ينفي المحرقة التي تسببت في قتل الملايين من الآطفال والكهول رجال ونساء ولاسيما اليهود والغجر والروس وقوميين آخرين ضحية النازية. وهذه السياسة البغيضة التي تستنكر حق الشعب الفلسطيني للوجود فإنها تشمإزني.
وهل هناك من يعتقد ان الولايات المتحدة هي قادرة ان تنجز كل شيء بصفة مستقلة من شأنها أن تحميها من كارثة تسدهدفها لا مفر منها?
والاربعون مليون دولار التي وعد الرئيس أبما بجمعها في بضعة اسابيع لحملته الإنتخابية تدل على ان عملة بلاده منخفضة جدة وأن الولايات الامتحدة التي هي على رأس دين عمومي غيرعادي ودائما في الصعود قرابة العشرين من ألاف الملايين من الدولارات تعيش بها بواسطة طباعة النقود ولا من انتاجها الإقتصادي والحال ان بقية العالم تدفع الآموال التي تبذرها الدولة الآمركية.
ولا يجب أن نؤمن بأن المرشح الديمقراتي هو أحسن او أسوأ من خصومه الجمهوريين مثل ميت روني و ريك سنتروم. وما يفرق هذا الثلاثي سنوات الضوء وكذلك شخصيات بارزة مثل ابرهام لنكن ممرتن لوثر كينق. ومن الغريب أن في هذا الشعب القوي جدا من الناحية التكنولوجية له حكومة خالية من الأفكار وكذالك من القيم الآخلاقية.
لاتملك ايران اسلحة ذرية. والحال أنها تتهم بأنها تنتج اللأرنيوم المخصب اللذي يصلح كوقود للطاقة او معد لاغراض طبية.وإن شأنا او لم نشأ فإن امتلاك هذه المادة او انتاجها لا يدل على أنها صالحة لصنع اسلحة ذرية. فإن عدة بلدان تستعمل اللأرنيوم المخصب كوسيلة لإنتاج الطاقة ولكن لا تصلح لصنع قنبلة ذرية الا بعدعملية صقل مدققة وصعبة.
هذا وقد استطاعت اسرائيل بمساعدة وتعاون من طرف الولايات المتحدة أن تصنع سلاحا نوويا من غير أن تخبر به أحد ولا تحاسب عليه أحد وهي تملك لحد هذا اليوم المآت من أنواع هذا السلاح بدون الإعتراف به. ولمنع تطور البحث العلمي في البلدان العربية المجاورة لها فقد هاجمت اسرائيل العراق وسوريا ودمرت مفاعلهما النووين. وصرحت بأنها تنوي الهجوم والتدمير لمراكز الإنتاج الإيرانية للوقود النووي.
وحول هذه النقطة الحساسة تتفعل السياسة العالمية في هذه المنطقة من العالم المعقدة والخطيرة والتي تنتج وتصدر معظم المحروقات التي تحرك اقتصاد العالم.
لقد أصبح القضاء الإنتقائي لابرز العلماء الإيرانيين من قبل اسرائيل وحلفائها في الحلف الأطلسي من شأنه أن يشجع على الكراهية ويخلق مشاعر الإنتقام.
وقد اعلنت الحكومة الإسرائلية علنية أنها تنوي مهاجمة مصنع انتاج اليرنيوم المخصب الإيراني. وخصصت الإدارة الأمركية ألاف الملايين من الدولرات لصنع قنبلة لهذا الغرض.
وفي تاريخ 10 مارس 2012 صرح كل من ميشال شوسودفسكي وفنين كونقهام ما يلي في مقال:
وصف جنرال أعلى للقوات الجوية الأمركية أكبر قنبلة تقليدية لم يصنع مثلها من قبل وهي قنبلة ضد الملاجي تحت الأرض وزنها ثلاثة عشر طنا وست مائة كغ وهي كبيرة الحجم وذلك لتوجيه ضربة عسكرية ضد ايران.
وهذا التعليق الثرثار المتعلق بجهاز قتل كبيرالحجم وقع الحديث عليه خلال الأسبوع الذي حذر فيه الرئيس أبما بأنه لا يجب الكلام باستهزاء فيما يتعلق بالحرب في الخليج الفارسي.
وأضاف هربرت كرلايل نائب رئيس الأركان لعمليات جيش الطيران الأمركي أن القنبلة سوف تستخدم على الأرجح في اي هجوم على ايران عندما تقرره واشنطن.
الموب وتدعى ايضا بأم القنابل وهي مكونة لتقوم بالتنقيب على عمق 60 متر في الإسمنت المقوى قبل إنفجارها. ويعقد البعض أنها اكبر قنبلة وليست ذرية في الترسخانة الأمركية.
وتخطط وزارة الدفاع الأمركية للقيام بتدمير شامل وواسع النطاق في البنية التحتية للإيران مع خسائر جسيمة في الأرواح بين المدنيين وذلك باستعمال مزدوج من قنابل نووية تكتكية وقنابل كبيرة تقليدية لتنفجر في شكل سحابة فطر حتى يقع التدمير الكامل.
وتوصف هذه القنبلة بانها جديدة وقوية جدا وهدفها كل المنشآت التحتية الإيرانية وكورية الشمالية. ويقدر طولها باحدعشر شخصا جنبا إلى جنب بمعنى أكثر من 6 متر طولا.
وأعتذر للسادة القراء على هذه اللغة المشابكة من المسطلحات العسكرية.
وكما نلاحظ أنهم يعتقدون أن المقاتلين الإيرانيين وهم ملايين من الرجال والنساء يعرفون بحماسهم الديني وتقاليدهم في الكفاح سيستسلمون بدون ردفعل.
وشهد أخيرا الإيرانيون منذ الأسابيع الثلاثة الأخيرة كيف تبول الجنود الأمركيون المحتلون لأفغنستان على جثث الأفغان اللذين قتلوهم وكذلك كيف أحرقوا كتب القرآن ثم قتلوا أكثر من خمسة عشر مدني من العزل.
والنتصور كيف يمطر القوات الأمركية هذه القنابل الوحشية والتي تخرق الإسمنت المقوى بستين متر. وهو شيء لم يقع تصميمه من قبل.
ولا نحتاج إلى تعاليق أكثر من هذا لنفهم خطورة هذه السياسة. ومن هنا فإن البشرية مقدمة على كارثة وإن لم نتعلم من الآن كيف سنبقى أحياء فإننا معرضون للإضمحلال.

ومن جهتي فإني واثق من أن الولايات المتحدة هي على وشك إرتكاب أسوء غلطة في التاريخ تجر بها العالم.

فدال كسترو روز
21 مارس 2012
الساعة 19.35
ترجمة عن النص الفرنسي
عبد الوهاب الشريف

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s